إقامة مسابقة رسم دولية للأطفال بموضوع الأيدي النظيفة

تم انتشار الدعوة للمشاركة في مسابقة رسم دولية للأطفال واليافعين بعنوان «الأيدي النظيفة، منقذة للحياة» من قبل معهد التربية الفكرية للأطفال واليافعين في محافظة خراسان الرضوية.

حسب تقریر إدارة العلاقات العامة والشؤون الدولية للمعهد، متزامنًا مع انتشار وباء كورونا في إيران وعدد کثير من بلاد العالم، يلقی موضوع النظافة الشخصية وغسل اليدين اهتمامًا أكثر خلال هذه الأيام، ويعبر متخصصو الطب والصحة عن الالتزام بالوصايا الصحية کأهم الأسباب لقطع تسلسل انتقال هذا المرض.

وعلی هذا الأساس يقدم معهد التربية الفكرية للأطفال واليافعين في محافظة خراسان الرضوية بالمشاركة مع جامعة العلوم الطبية في مشهد ومركز مراقبة العدوى لمستشفيات جامعة جنيف بسويسرا کمركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية في مجال سلامة المرضى، على إجراء مسابقة رسم دولية خاصة للأطفال واليافعين، بهدف التثقیف في مجال الصحة الفردية والجماعية.

تم تحديد موضوع هذه المسابقة بـ «نظافة يديّ» (الألبسة والألعاب والأطعمة والأسرة والأصدقاء والمنزل والمدينة والعالم الذي أسكن فيه) و «الأيدي التي تعتني بصحتي» تشمل (الأب والأم والطبيب والأشخاص الذين يعملون على سلامة الأطفال).

وعلى أساس هذا التقرير، يمکن للأطفال واليافعين من ٤ إلى ١٨ عامًا على الصعيد الوطني والدولي، من 15 من مارس ٢٠٢٠ أن يقوموا بتحميل رسوماتهم بتقنية حرة بحجم ٥٠ في ٧٠ سم على الصفحة الخاصة بالمسابقة علی موقع الإنترنت للمعهد paintfest.kpf.ir .

تم إعلان الموعد الأخير لإرسال العمل الفني إلی هذه المسابقة على الصعيد الوطني إلی 20 من مايو، وعلی الصعيد الدولي إلى ١٥ من يوليو ٢٠٢٠ .

ويتم أيضًا قبول عمل فني واحد لكل متسابق في هذه الدعوة، والعمل الجماعي غير مقبول.

وبناءًا علی هذه الدعوة، يتم تحكيم الأعمال الفنية في شهر يوليو ٢٠٢٠ وتعلن النتائج في شهر أغسطس 2020 .

تم الاتفاق علی منح الفائزين بهذه المسابقة على الصعيد الوطني دبلوم الشرف، وشارة المسابقة، ودراجة هوائية، وكتاب الأعمال الفنية المختارة، وعلی الصعيد الدولي دبلوم الشرف، وشارة المسابقة، وكتاب الأعمال الفنية المختارة.

تم نشر دعوة المشاركة في هذه المسابقة کاملًا باللغة الفارسية والعربية والإنكليزية في الموقع الإخباري لمعهد التربية الفكرية للأطفال واليافعين بعنوان www.kanoonnews.ir .

منظمة الصحة العالمية في الأيام الماضية ونظرًا لانتشار وباء كورونا الواسع في العالم، أعلنت عن هذا المرض بعنوان «وباء عالمي.»